"صحيفة الدمام" انفردت بالخبر واسهمت في حل القضية
الغاء قرار فصل 15 سعودية من شركة اتصالات كبرى

فشل جلسات الليزر يتحملها الزبون”دون علمه”

الليزر

 

 

الدمام: علي عبدي

 

 

كشف ممارسون لإزالة الشعر بتقنية الليزر عن أخطاء تقع أثناء عملية الإزالة مع بعض الزبائن دون علمهم.

إذ قالت طبيبة تجميل – فضلت عدم  ذكراسمها- إن بعض الممارسين غالباً ما يقومون بزيادة عدد جلسات إزالة الشعر من أجل مكاسب مالية وهناك من  يضطرون لتخفيض درجة حرارة جهاز الليزر خوفآ عليه من التعطل، مما يؤدي إلى فشل الجلسة دون معرفة الزبون. مشيرة إلى أن فشل الجلسة يتبعه تحديد موعد جديد لجلسة أخرى مما يجعل الزبون إلى دفع مبالغ مالية أخرى ، عادة ما يتم حساب تكلفتها على نفقة الزبون ذاته رغم أنه لم يتسبب في فشل الجلسة ، وتبين أن بأمكان الزبون معرفة نتائج الجلسات بعد مرور أقل من شهرين  من متابعة الجلسات أن قل الشعر أم لا .

وأضافت الطبيبة في حديثها لصحيفة (الدمام الإلكترونية) أن إزالة الشعر عبر تقنية الليزر تعد تجارة يكثر فيها المتنافسين، مشيرة إلى أن اختلاف الأسعار من عيادة إلى أخرى يرجع إلى عناصر “شكلية” وأخرى تتعلق بالأجهزة المستخدمة وأمانة الطبيب وكيفية أستخدامها مستشهدة بأن الآسعار يحكمها سمعة العيادة في أذهان الزبائن .

الليزر3

وقد أوضحت انه يجب اخذ الإحتياطات  الأزمة في إستخدام الأجهزة من وضع الجهاز على الموجات المناسبة وإستخدامه بشكل آمن من طبيب مختص أو بإشراف طبي وحماية العينين ويفضل تجنب عمليات الليزر أثناء الحمل وعلى الزبون ايضاً ان يحمي نفسه بعد الجلسة بوضع واقي للشمس من أجل نتائج ناجحه . 

وكشفت أيضا عن حالات أصحاب البشرة الداكنة والشعر الفاتح  التي لاتستجيب غالباً مع جلسات الليزر أذ ان اغلب الأجهزة المتوفرة لايتناسب مع تلك الحالات وكثير من تلك الحالات تفشل في عمليات الإزالة بالليزر .

الليزر 4

  تابعنا على تويتر
  تابعنا على فيسبوك

أضف تعليقك





التعليقات (0)

لا يوجد تعليقات

المشاركات و التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأى الرسمى لصحيفة (الدمام) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها